ما هو جنو

سنقوم في الأسطر التالية بالتعرف على مشروع جنو بصورة مبسطة

جنو هو نظام تشغيل حر يتكون من نواة، ومكتبات، وأدوات النظام، ومترجمات وتطبيقات المستخدم النهائي. اللفظ GNU هو أكرونيم حشوي لعبارة “GNU’s Not Unix” أي “جنو ليس يونكس“، حيث الكلمة الأولى من الاختصار هي الاختصار نفسه، وتوضح هذه التسمية ملمحاً من ملامح ثقافة الهاكرز حيث يعدها ستالمان هاكا في حد ذاتها. تنبع التسمية من كون نظام جنو صُمِّمَ ليطابق معايير يونكس Unix لكنه في الوقت ذاته ليس يونكس، ولا يقتصر في تصميمه على يونكس بل يسعى للأفضل حتى ولم يكن موجوداً في يونكس. كما أن في العبارة نوع من السخرية من شركة AT&T (المالكة لحقوق يونكس في ذلك الوقت) ومن محاميها.. أعلن ريتشارد ستالمن عن خطة النظام في سبتمبر من العام 1983 وبدأ العمل في برمجيات النظام في يناير 1984. ولا يزال العمل علي تطوير جنو يجري حتى الآن. يُسمى المشروع الذي يطور جنو مشروع جنو والبرامج التي تصدر تحت مظلة جنو تُسمى حزم جنو أو برامج جنو.

تشمل مكونات النظام الأساسية تجميعة مترجمات جنو (GCC)، وأدوات جنو للتعامل مع التثنائيات (binutils)، والغلاف أو الصدفة باش، ومكتبة سي من جنو (glibc)، والأدوات الأساسية (coreutils)، كما تستخدم جنو حزماً خارجية مثل إكس للواجهة الرسومية، ونظام تصفيف المحارف تخ.

معظم أنظمة جنو تستخدم نواة لينكس ولكنها رسمياً ليست جزءاً من جنو. يُطلق على إصدارات جنو التي تستخدم النواة لينكس أنظمة لينكس تبعاً لاسم النواة،منظمة البرمجيات الحرة تصر علي أنها تشارك بالجزء الأكبر من النظام وتستحق على الأقل أن تتساوى في الذكر مع لينكس، كما أنها تقول إن ذكر جنو يذكر الناس بالفلسفة وراء هذا النظام وهو ما لن يكون ملحوظاً لو أغفلنا ذكر جنو. لذلك تدعو منظمة البرمجيات الحرة وستالمن إلى استخدام اللفظ “جنو/لينكس”.

تنطق “جنو/لينكس” هكذا “جنو-سلاش-لينكس” أو ببساطة “جنو لينكس” فقط.

كما أن الكثير من برمجيات جنو تعمل على العديد من الأنظمة الأخرى مثل ويندوز وبي.إس.دي وسولاريس وماك أو.إس.

كتبت رخصة جنو العمومية، ورخصة جنو العمومية الصغرى ورخصة جنو للوثائق الحرة خصيصا من أجل جنو لكنها تستعمل في الكثير من المشاريع الأخرى غير المتعلقة بجنو.

رابط الموضوع الأصلي من ويكيبيديا :

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D9%86%D9%88